في ظل الثورة التكنولوجية التي نشهدها في الوقت الحالي وسرعة تطورها فنرى اليوم في مجال التسويق أداة لا غنى عنها
وتوفر عليك الكثير من الوقت والجهد بل وتكسبك العميل وتحقق هدفك ألا وهي «الموشن جرافيك»، وهو إنفوجرافيك فيديو
أو فيديو جرافيك، و كما يقول المثل الشهير، ان الصورة بألف كلمة.

فما بالك بمقطع الفيديو “الموشن جرافيك” وهو عبارة عن تصاميم شبيهة للرسوم المعلوماتية، مع إمكانية تحريك الكتابة والرسومات
بكل حرية وإبداع، وإخراج الرسوم والشخصيات الكرتونية من إطارها الثابت إلى عالم متحرك.

لماذا علينا استخدام الـ Motion Graphic؟

تخيل معي أنك إذا أردت تعرف عملائك او زبائنك بمنتجك الجديد او الخدمات التي تقدمها على موقعك، قد يستغرق
هذا الامر اسابيعاً وشهوراً كثيره، وقد أثبتت الاحصائيات ان الزائر من الممكن ان يغادر موقعك في غضون
10 ثواني فقط ان لم يتمكن من الحصول على ما يريده بسلاسة وهنا يأتي دور الموشن جرافيك
فهو يفتح بابا جديدا من الإبداع في التعبير عن فكرتك ويعطيها لمستها المميزة، ويجمع مابين الفائدة والمتعه
حيث يستطيع المشاهد قراءة البينات والإحصائيات
بشكل مشوق وجذاب دون أن يشعر بالملل لذلك هو أداتك لتحقيق هدفك بكل سهولة كما أنه يحول المعلومة الطويلة
والمعقدة إلى بسيطة فيعبر عنها خلال دقائق معدودة، كما أن مجالات «الموشن جرافيك» لا محدودة ،
ولا تنسى أنها أداة تسويقية فعالة وسريعة فيمكنك إستخدامه لتحقق أكثر من غرض.

كما أن التكلفة بسيطة مقارنةً بوسائل التسويق التقليدية مثل اللافتات و الإعلانات التلفزيونية.
بالمقابل ستزيد نسبة نوايا الشراء إلى نسبة كبيرة ألا يستحق هذا منك التفكير أكثر؟
وذلك لأن جمهورك سيرتبط بعلامتك التجارية بنسبة أكبر أيضا إن كانوا يستمتعون بالفيديوهات التي تعرضها.
وذلك لأنها تثير مشاعرهم فالمشاعر في التسويق لها تأثيرًا إيجابيًا وقوي على عملية صنع قرار الشراء لدى المستهلكين .

ولكن ماهو مستقبل صناعة المحتوى «الموشن جرافيك»؟

بالتأكيد صناعة المحتوي المقروء او المصور، يتم استخدامه للمعرفة بشكل كبير على مستوي الإنترنت اجمع.
بل أيضاً بناءاً علي بعض التقرير المقدمة من Invodo ان متوسط متصفحي الانترنت يشاهدون
أكثر من 19 ساعة من المحتوي المصور شهرياً. وأن 60% من المتسوقين على المتاجر الإلكترونية
باستمرار يشاهدون المحتوي المصور الخاص بالمنتج المراد شرائه. مما أدي الي زيادة في المبيعات للمنتج بنسبة 174%
مقارنة بنفس المنتج في نفس الفئة والذي لا يحتوي على محتوي مصور.
وتخبرنا الدراسات بأن الجمهور يكمل مشاهدة الفيديو أكثر من اكمالهم لقراءة نص طويل وهذا يؤكد أن رسالتك
وتأثيرك قد وصل إليهم فأكثر من 65% من المشاهدين يكملون مشاهدة 3/4 الفيديو وذلك يعتمد بالطبع على طريقة العرض
وطول الفيديو وغيرها من العوامل المتعلقة بالفيديو والمشاهدين أنفسهم،
أما بالنسبة لنسب مشاركة محتوى الموشن جرافيك فإنه بالتأكيد أكثر ب10 مرات من مشاركة المدونات والصور.

أما عن التنبؤات للمستقبل فهي تخبرك بأنه من المتوقع في عام 2025 أن يكون 80% من المحتوى الرائج عبارة عن محتوى فيديوهات،
لذا فإن السوق المحتمل لمحتوى الفيديو الذي ستصنعه ضخمًا جدًا والموشن جرافيك أحد أنواع هذه الفيديوهات.
لذلك كن جزءا من هذا المستقبل المشرق